register    |    forgot your password
 General
 Business
 Philosophy
 Technology & Computers
 Medicine
 Primary
 Military
 Arts
 Translation
 Entertainment
 Geography
 Law
 Arabic & Islamic Encyclopedias
 Education
change password
old password
new password
confirm password
Follow Us On Facebook
Follow Us On Twitter
TYPE OF DICTIONARY
0
To
General
Business
Philosophy
Technology & Computers
Medicine
Primary
Military
Arts
Translation
Entertainment
Geography
Law
Arabic & Islamic Encyclopedias
Education
A and B cutting
 
توليف بلا لواصق
 
أسلوب من أساليب توليف النسخة السالبة في الفيلم من قياس 16 مم، يهدف إلى تجميع لقطات الفيلم ووصْلها معًا وفقًا للترتيب النهائي الذي تمّ الاتفاق عليه بين المُخرج والمُوَلِّف دون استخدام مواد لاصقة، نظرًا إلى صغر مساحة الإطار في الفيلم من قياس 16 مم. تَعتمد هذه الطريقة على استخدام بَكرتين لتجميع لقطات الفيلم، فتبدأ البَكرة الأولى A باللقطة الأولى يليها شريط استرشادي أسود بدلًا من اللقطة الثانية وبنفس طولها، بينما تبدأ البَكرة الثانية B بشريط استرشادي أسود يحتل المساحة المقابلة للقطة الأولى على البَكرة A، تليه اللقطة الثانية من الفيلم. وهكذا توضَع اللقطات الفردية على البَكرة A وبعد كل لقطة منها شريط استرشادي أسود يتطابق طولُه مع طول اللقطة الزوجية المقابِلة، بينما توضَع اللقطات الزوجية على البَكرة B وقبل كل لقطة منها شريط استرشادي أسود يتطابق طولُه مع طول اللقطة الفردية المقابِلة.
بعد ذلك يُطبع الشريطان، كل على حدة، على نسخة جديدة، سواء كانت هذه النسخة نسخة سالبة جديدة أو نسخة موجبة نهائية. ولأن المكان المقابل للمكان الذي يشغله الشريط الاسترشادي الأسود في كل بَكرة لن يَنفذ إليه الضوء على الفيلم الجديد، فإن مكان هذا الشريط سوف تحتلّه اللقطة المقابلة له عندما يُعاد تمرير النسخة الموجبة في الطابعة البصرية لطباعة الشريط الثاني، وهكذا نحصل على نسخة متصلة تتتابع لقطاتها دون استخدام أية مادّة لاصقة. وتُسمّى تقنية الطباعة هذه بأسلوب الطباعة المزدوجةِ المَصدر، أو أسلوب الطباعة بلا لواصق A and B Printing.
لا يحتاج مُوَلِّف النسخة السالبة للفيلم من قياس 35 مم إلى اللجوء لهذا الأسلوب لأن الفاصل بين كل إطار والإطار الذي يليه، في الفيلم من قياس 35 مم، كبير إلى الحد الذي يَسمح باستخدام المواد اللاصقة لتجميع لقطات الفيلم دون أن تَظهر آثار تلك المواد على النسخة النهائية. ومع ذلك، فإن المُوَلِّف قد يضطر إلى استخدام هذا الأسلوب للحصول على تأثيرات بصرية معيَّنة، مثل المزج Dissolve أو الظهور التدريجي Fade-in أو التلاشي التدريجي Fade-out في حالة تعذّر الحصول على هذه المؤثرات داخل المعامل بسبب ارتفاع نفقات الطباعة البصرية. إلّا أن هذه حالات نادرة توشك أن تختفي تمامًا مع تَقدُّم أجهزة المؤثرات الخاصة الرقمية وتَزايُد استخدامها، وهو ما يؤدي بالطبع إلى انخفاض تكاليفها بشكل ملحوظ.