register    |    forgot your password
 General
 Business
 Philosophy
 Technology & Computers
 Medicine
 Primary
 Military
 Arts
 Translation
 Entertainment
 Geography
 Law
 Arabic & Islamic Encyclopedias
 Education
change password
old password
new password
confirm password
Follow Us On Facebook
Follow Us On Twitter
TYPE OF DICTIONARY
0
To
General
Business
Philosophy
Technology & Computers
Medicine
Primary
Military
Arts
Translation
Entertainment
Geography
Law
Arabic & Islamic Encyclopedias
Education
الأفلام التجريدية
 
Abstract Film
 
يُطلَق مُصطلَح تجريدي Abstract على العمل الأدبي أو الفني الذي يميل إلى التعبير الفني العاطفي الذي يتجاوز الواقع المحدود معتمِدًا على الجوهر. وفي مجال السينما، يُطلَق مُصطلَح الفيلم التجريدي على جميع أشكال الأفلام التجريبية Experimental Film التي تَعتمد على العلاقة البصرية بين لقطات الفيلم المختلفة بديلًا عن علاقة التتابُع الموضوعي الواقعي التي تَربط اللقطات المتتابعة في الفيلم الروائي. الفيلم التجريدي يَخلق لنفسه منطقًا خاصًا وعلاقات لَحْظية غير متواصلة بين عناصر الإطار الواحد أولًا، ثم بين الإطارات التي تتوالى لتُكوِّن لقطة كاملة، وبين اللقطات التي تكوِّن مشهدًا، وأخيرًا بين المَشاهد التي تكوِّن فيلمًا كاملًا. وهنا، عندما نشير إلى المشهد، فإننا لا نعني بأيّ حال من الأحوال المشهد باعتباره وحْدةً درامية تنتمي إلى قواعد الدراما الأرِسْطية، التي يسعى مبدعو الأفلام التجريدية إلى تَجاوُزها، فالمشهد في الفيلم التجريدي وحْدة شكلية لا وحْدة موضوعية.
مُخرج الفيلم التجريدي يمكن أن يَستخدم لقطات حقيقية مصوَّرة ولكن من غير أن يهتمّ كثيرًا بتفصيلات تُعَدّ أساسية في السينما التقليدية، مثل التكوين والحركة والألوان، وهي العناصر التي يُعَدّ التوافُق بينها من أساسيات التوليف السينمائي السلس أو التتابُعي، وقد يلجأ إلى تكبير لقطة ما بشكل مبالَغ فيه إلى الحد الذي يجعل من الصعب التعرُّف على عناصرها، فعلى سبيل المثال:
• في فيلم العودة إلى العقل Retour à la raison الذي أُنتج عام 1923، يَستخدم المُخرج مان راي Man Ray لقطات لمسامير ودبابيس وقد وُضعت مباشرة على شريحة الفيلم قبل تعريضه للضوء، وتمّ تكبيرها إلى حد يجعل التعرُّف عليها أمرًا عسيرًا.
• وفي فيلم برلين: سيمفونيةُ مدينةٍ عُظمى Berlin, die Symphonie einer Grosstadt الذي أُنتج عام 1927، يَعبث المُخرج والتر روتمان Walter Ruttman بجودة اللقطات الملتقَطة سابقًا ويبدِّل أحجامها ويعيد ترتيب تتابُعها في محاولة للحصول على مُعادِل بصري لإيقاع الحياة في مدينة برلين.