register    |    forgot your password
 General
 Business
 Philosophy
 Technology & Computers
 Medicine
 Primary
 Military
 Arts
 Translation
 Entertainment
 Geography
 Law
 Arabic & Islamic Encyclopedias
 Education
change password
old password
new password
confirm password
Follow Us On Facebook
Follow Us On Twitter
TYPE OF DICTIONARY
0
To
General
Business
Philosophy
Technology & Computers
Medicine
Primary
Military
Arts
Translation
Entertainment
Geography
Law
Arabic & Islamic Encyclopedias
Education
ائتِلاف المَعنى مع المَعنى
 
1- من البَديع، وهو مِن أقسام المُناسبة المَعنويّة.
2- وهو الائتِلاف عند البلاغيّين. وله نَوعان:
 أ- أن يكون في الكَلام معنى معه أمران، أحدهما مُلائِم والآخَر مُخالِف، يقترنان في المعنى. ومثاله قول المُتنبّي:
فالعُربُ منه مع الكُدْريِّ طائرةٌ  والرُّومُ طائرةٌ منه مع الحَجَلِ
فالكُدْريّ (وهو ضَرب من القَطا) يلائم العَرَب الّتي تَسكُن الصّحراء، والحَجَل يُلائم الرُّوم الّتي تَسكُن الجِبال. غير أنّ الخلاف واقع بين كُلٍّ من الطَّرفَين من حيث إن الطَّيَران يُلائم الطَّرف الأَوّل (الكُدريّ والحَجَل)، ولا يلائم الثاني (الإنسان). ثمّ إنّ المُخالفة واقِعة أيضًا بين الشَّطرَين (العرب في الصَّحراء والرُّوم في الجِبال). أمّا المعنى الّذي جَمَع بين هذه الأَطراف فهو الخَوف من الممدوح والهرب أَمامه.
 ب- أَن يشتَمل الكلام على معنى معه أَمران مُلائمان له، فيُقرَن به منهما، لأنّ في الاقتران مَزِيّة. ومنه قول المُتنبّي:
وقفتَ وما في الموتِ شَكٌّ لواقفٍ  كأنّك في جَفن الرّدى وهْو نائمُ
تَمرُّ بك الأبطالُ كلمى هَزيمةً  ووجهُكَ وضّاحٌ وثَغرك باسمُ
فالشَّطر الثاني من البيتين يُلائم كِلا الشَّطرَين الأَوَّلَين، ولكنّ الشّاعر اختار ما قاله لأمرَين:
1- أنّه لمّا ذكر المَوت في أَوّل البيت أَتبَعه بذكر الرَّدى ليُجانسه.
2- أنّه لمّا كان وَجه الجريح المهزوم (في البيت الثّاني) لا يخلو من أَن يكون عَبوسًا وعَينُه باكيةً، جعل وَجه الممدوح ضاحكًا وثغره باسمًا. وذلك ليجمع بين الأَضداد في المَعنى.